Wednesday, January 10, 2018

It's Never Too Late

Leave a Comment


Read More...

Thursday, December 28, 2017

Syaikhan (شيخان)

Leave a Comment
Syaikhan (شيخان)
Istilah syaikhan dalam bidang fikih maksudnya adalah:
(1) Hanafiyah: Abu Yusuf (182 H) dan Muhammad bin Hasan (189 H)
(2) Malikiyah: Ibnu Abi Zaid Al Qairawaniy (386 H) dan Abul Hasan Ali Al Qabisiy (403 H)
(3) Syafi'iyah: Ar Rafi'iy dan An Nawawiy
(4) Hanabilah: Ibnu Qudamah dan Ibnu Taimiyah

Sumber: https://www.facebook.com/didik.suyadi.83/posts/1925981614082154
Read More...

Tuesday, December 26, 2017

مهارات المكتبة الشاملة

Leave a Comment


- ثلاث مقدمات قبل تعلم الشاملة.

- نشأة المكتبة الشاملة وتطورها وأنواعها:
[الشاملة الرسمية - الشاملة المكية - الشاملة المصورة (الوقفية)]
- كيفية الحصول عليها وتحميلها وتشغيلها.


Read More...

Sunday, December 24, 2017

أفضل الطرق المجربة لدراسة النحو للمبتدئ

Leave a Comment
👈🏻(أفضل الطرق المجربة لدراسة النحو للمبتدئ)👉🏻

 بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:
فهذا مقطع قصير مفرغ من مقدمة شرح متن (الآجرومية) في النحو للشيخ/ أ. د. سليمان العيوني -حفظه الله-، الأستاذ الدكتور في قسم النحو والصرف، بكلية اللغة العربية، بجامعة الإمام.

أجاب فيه عن سؤال كثيرا ما يطرح حول:
(أفضل الطرق المجربة لدراسة النحو للمبتدئ).

ثم قال -حفظه الله- عن هذه الطريقة في أخر المقطع:
"وقد أرشدت إليها كثيرا من الطلاب .. فذكروا -ولله الحمد- أنهم استفادوا من هذه الطريقة وتخلصوا من عقدة اسمها النحو".
ولأهميتها تم قصها صوتيا كاملة ثم أفردت في هذا المقطع:
( هنا )

ثم تكفل هذا الأخ الكريم والذي يكتب في تويتر بهذا المعرف: (@mesk_alhamad) بتفريغ المادة كتابيا وأرسلها إلي، وهاهي منسقة في هذه الصفحة .. فجزاه الله خيرا وشكر له.

* * *

🛢الخطوة الأولى🛢
أن تأخذ متناً من متونه الصغيرة كـ "الآجرومية" مثلا..
وتقرأ هذا المتن عدة مرات حتى تحفظَه أو على الأقل تستظهرهُ.
تأخذ هذه المتن، -وهو متن صغير- يعني في عصرية واحدة يمكن أن تقرأه (ثلاث) أو (أربع) مرات.
-طيب-
اجعله معك (ثلاثة) أيام واقرأه (عشرين) مرة.

الهدف من ذلك:
أن تمرر العلم كله على ذهنك، الأبواب وتعرف ترتيبه.

الخطوة الثانية:
أن تأخذ شر
🛢الخطوة الثانية🛢
أن تأخذ شرحاً من شروحه المسموعة.

ومن شروحه المسموعة:
شرح شيخنا ابن عثيمين رحمه الله وهو متوسط.

وشروح "الآجرومية" كثيرة، منها:
شروح لي وهي موجودة في النت.

تأخذ شرحاً من شروحي على "الآجرومية" في (خمسة) أشرطة أو (خمسة) دروس أو (سبعة) دروس.
المهم تأخذ شرحاً من شروح "الآجرومية" المسموعة.. وتستمع إليه استماعاً متواصلاً.

-هذا الشرط- !
أن تستمع إليه استماعا متواصلاً.
لأن مشكلة النحو: أنه علم متواصل بعضه يأخذ ببعض، يأخذ ببعض حتى ينتهي.

لا تقُلْ: أدرس هذا (الباب) اليوم..
وبعد أسبوع الباب (الثاني)..
وبعد شهر الباب (الثالث)..

ما يصلح !
النحو من أوله إلى آخره ينبني بعضه على بعض حتى ينتهي.

فلا بد أن تفهم (الأول) لتفهم (الثاني) ..
ولابد أن تفهم (الأول) و(الثاني) لتفهم (الثالث) وهكذا ..

إذا لم تفهم (الأول) -معنى ذلك- أنك لن تفهم (الثاني).

حتى ولو اجتهدت في (الثاني)؛ لأن (الثاني) مبني على (الأول) وهكذا ..

فلا بد أن تستمع إلى هذا الشرح في (أسبوع) على الأكثر

(استماعاً متواصلاً)
ولو كان سريعاً .. ولو كان في السيارة

الهدف منه:
أن تمرر الشرح كله على ذهنك، تستمع إليه.

والمعتاد أنك ستفهم من هذا الشرح:
من (خمسة) إلى (عشرة) بالمئة منه.. وهذا هو المعتاد.
فإذا انتهيت من الاستماع إليه يمكن أن تنتظر أسبوعاً
أو
مباشرة تستمع إليه (مرة ثانية) أيضاً بطريقة سريعة متواصلة.
الغرض منه: أيضا أن تمرره على ذهنك.. فذهنك بالنسبة للأمور التي فهمها في المرة الأولى (خمسة) بالمئة هذه أو (عشرة) بالمئة = لن يتوقف عندها وإنما سينتقل إلى فهم نسبة أخرى.
لأن من طبيعة العقل البشري أنه لا يستطيع أن يستوعب كل ما يسمع من المرة (الأولى) إلا العباقرة والأذكياء، -هؤلاء- لهم كلام آخر.
أما نتكلم عن عامة الناس فعندما تستمع إلى الشيء -أقصد- الأمور العلمية فالمعتاد أنك تفهم من (خمسة) إلى (عشرة) بالمئة إذا كان استماعاً سريعاً.

⬅فإذا  استمعت إليه في المرة (الثانية):
فإن ذهنك في المرة (الأولى) عندما كان الشيخ يشرح المسألة (الأولى) وانتهى منها ماذا سيفعل؟
سينتقل للمسألة (الثانية) -ذهنك مازال في المسألة(الأولى)- يحاول أن يفهم وأن يُخزٍّن هذه المعلومات.
ربما ينتهي الشيخ من المسألة (الثانية) و(الثالثة) ولم يعُد ذهنك وعقلك بكامله معك.. حتى يصل الشيخ إلى المسألة (الثالثة) و(الرابعة)! 
هذا أمر لا شعوري! لكن هذا الذي يقع.
فإذا استمعت في المرة (الثانية) فعندما يشرح الشيخ المسألة (الأولى) وقد فهمتها ثم ينتقل إلى (الثالثة) تنتقل معه مباشرة.. فتفهم من المسألة (الثانية) وتنشغل بها عن (الثالثة) و(الرابعة).
-وكل طالب وقدرته-.
فبعض الطلاب يحتاج إلى مثل هذا الاستماع، يستمع لهذا الشرح الصوتي  مرات.. لكي يستطيع أن يغطي هذه الفجوات التي تحدث.
وبعض الطلاب ربما يحتاج أن يستمع إلى (خمس) مرات أو (عشر) مرات.
تستمع حتى ترى أنك فهمت هذا الشرح.
فإذا استمعت إليه (خمس) مرات مثلا نقول في (شهر) ووجدت أنك فهمت أكثر ما يقوله الشيخ = حينئذ تنتقل إلى استماع آخر.
عليك الأن بعد هذه (الخمس) مرات السابقة أن تستمع إليه مرة أخرى بشكل مركز في مكان هادئ مناسب ومنتبه ومعك الكتاب وتعلق مع الشيخ، مع الشارح؛ (الأشياء المهمة، التعاريف، الشروط، الأقسام) تكتبها مع الشيخ..
يعني استماع مركّز بحيث تغطي جميع الفجوات الباقية في فهمك.
هذا الاستماع المركز قد يحتاج منك إلى (أسبوع) أو إلى (أسبوعين).. وكل طالب واجتهاده.
فإذا انتهيت من هذا الاستماع الأخير تعود إلى استماع أخير، تجعل الشيخ عندما يبدأ يشرح المسألة:
تُوقف التسجيل وتنظر، هل فهمت ما سيقوله الشيخ قبل أن يقوله؟
أراد أن يُعرب ؛ توقف التسجيل وتعرب، ثم تنظر:
إعرابك صحيح أو غير صحيح؟
مثلاً: يذكر أقساماً أو شروطاً أو تنبيهات أو نحو ذلك.
توقفه وتتذكر..
فإذا وجدت أنك بالفعل عرفت ما يريد أن يقوله الشيخ .. فمعنى ذلك: أنك قد فهمت هذا الشرح فهماً جيداً.
هذه طريقة علمية لتفهيم (النحو).

-منقول-
Read More...

معنى كلمة سائر

Leave a Comment



#سائر 

🔻من الأخطاء في التعبير إطلاق كلمة (سائر) بمعنى (كُل) والصحيح أنها بمعنى (بقية) ، فتقول :
(نجح فلان وفلان وأخفق سائر الطلاب)
 أي باقي الطلاب وليست بمعنى (كُل) .

🔻" سائر " في اللغة :

👈🏻 يظن البعض أن كلمة سائر تعني (كل) والحقيقة أن (سائر) تعني الباقي .
ويمكن أن يكون اشتقاق ( سائر ) من السّؤر ، وهو البقيّة من الشّيء.

👈🏻 جاء في " لسان العرب " :
سأر :
( في تهذيب اللغة  : وأَما قوله : «وسائِرُ الناسِ هَمَج» ، فإِن أَهل اللغة اتفقوا على أَن معنى سائر في أَمْثال هذا الموضع بمعنى الباقي، من قولك: أَسْأَرْتُ سُؤْراً وسُؤْرَة إِذا أَفْضَلْتَها وأَبقيتها ) .

👈🏻 وجاء في القاموس المحيط:
والسائرُ : الباقي لا الجميع، كما توهم جماعات ، أو قد يستعمل له .
ومنه قول الأحوص :

فجلَتها لنا لُبابة لمّا
وقذَ النوم سائر الحراس ِ


👈🏻 وقال الحريري في (درة الغواص)
يقولون: استوفى سائر الخراج
فيستعملون سائراً بمعنى الجميع وهو في كلام العرب بمعنى الباقي ، والدليل على صحة ذلك أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال لغيلان حين أسلم وعنده عشر نسوة اختر أربعاً منهن وفارق سائرهن.
أي من بقي بعد الأربع اللائي تختارهن .

👈🏻 ومما يدل على أن سائراً بمعنى باقٍ ما أنشده سيبويه :

ترى النور فيها مدخل الظل رأسه
و سائره بادٍ إلى الشمس أجمـع

🔻" سائر " في السنة النبوية :

👈🏻 روى البخاري عن أبي موسى الأشعري - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (كمل من الرجال كثير، ولم يكمل من النساء إلا مريم بنت عمران، وآسية امرأة فرعون، وفضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام) .

سائر الطعام؛ أَي باقيه ، فالثريد غير داخل في الطعام .
والسائر ، مهموز : الباقي ؛ قال ابن الأَثير: والناس يستعملونه في معنى الجميع وليس بصحيح ، وتكررت هذه اللفظة في الحديث وكله بمعنى باقي الشيء.

👈🏻 وروى البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت : (كانت إحدانا تحيض، ثم تقترص الدم من ثوبها عند طهرها، فتغسله، وتنضح على سائره، ثم تصلي فيه ) .

وواضح من قولها " تنضح على سائره " أنها تريد: باقيه .
Read More...

Thursday, December 7, 2017

Bacalah agar tidak menjadi Abu Janda

Leave a Comment
Endro Dwi Hatmanto menulis:
Dunia maya mengharu biru dengan kritikan-kritikan pedas terhadap Arya Permadi, atau yang lebih dikenal dengan Abu Janda Al Bolliwudi karena penampilan buruknya dalam debat ILC di TVone. Debat dalam acara ini memang menghadirkan dua kubu: pendukung dan penentang gerakan 212.
Pendukung 212 diwakili oleh Fahri Hamzah, Fadli Zon, Felix Siauw dan Rocky Gerung. Penentang 212 diwakili oleh Abu Janda, Aan Anshori, dan Deny Siregar (Desi).
Namun sayang, debat antara dua kubu ini nggak imbang. Fadli Zon dan Rocky Gerung berbicara dengan intelektualitas yang tajam. Fahri Hamzah dan Felix beretorika dengan bahasa yang sangat fluent, logis dan rasional, menyentuh substansi persoalan yang sedang dibahas. Rocky Gerung jauh lebih dalam lagi menggali krisis nilai dan visi dalam kepemimpinan nasional kita.
Sebaliknya, Abu Janda gagal dalam menelisik substansi persoalan dalam diskusi. Bahkan Abu Janda sering salah dalam memilih diksi. Misalnya, dia salah ketika dia bilang bahwa lawan debatnya terjebak dalam “Logical Fallacy” karena peserta 212 memakai bendera hitam. “Kenapa tidak, merah, kuning…?”, katanya. Kalau Anda belajar tentang ‘logical fallacy’ baik dalam diskursus tulis menulis maupuan komunikasi verbal, bukan seperti ini pemaknaan logical fallacy.
Abu Janda juga melakukan ‘contradictio interminis’ ketika bilang: “Saya bukan ustadz dan tak tahu tentang hadits”. Tapi anehnya, dia mempersoalkan hadits tentang bendera yang diungkapkan oleh Felix Siauw. Ngaku nggak tahu, tapi masih juga berpendapat tentang sesuatu yang dia nggak tahu. Sebuah ‘ignorance’ yang sempurna !
Deny Siregar tak kalah menyedihkan. Dia gagal membawa substansi persoalan kedalam arena diskusi. Dia hanya bicara masalah permukaan dan gagal memberikan perspektif yang cerdas atas aksi 212.
Saya kira Deny Siregar itu cerdas. Ternyata dia tak mampu melakukan ‘discourse analysis’ atas gerakan 212. Gerakan 212 itu sejaitnya adalah sebuah ‘teks sosial’ yang sebenarnya menarik untuk diberikan persepsi secara sosial, politik dan kebudayaan. Analisa yang mendalam dalam perkara-perkara ini yang saya tunggu dari Deni Siregar. Tapi cara ngomong Deny Siregar ternyata ‘mak plekenyik’ nan ecek ecek.
MASYARAKAT YANG JARANG BACA
Pertanyaannya, mengapa bangsa kita melahirkan gimik-gimik sosial seperti Abu Janda dan Deny Siregar yang gagap dalam menelaah persoalan secara mendalam? Dan mengapa masih banyak pengikut mereka yang masih memujanya? Lucunya lagi, mengapa ada ormas yang mengundang Abu Janda memberi ceramah dan pelatihan? Weka weka weka !
Jawaban saya singkat: Karena mereka tidak banyak membaca !
Memang, datangnya zaman now yang oleh Alvin Tofler disebut sebagai gelombang ketiga melahirkan banyak gadget. Informasi makin mudah didapat. Diseminasi informasi semakin massif.
Anehnya, ketersediaan informasi dan pengetahuan tak lantas membuat orang-orang zaman now gemar membaca. Banyak penelitian yang menemukan fakta bahwa kelemahan generasi milenial adalah malas membaca. Kesukaan mereka adalah informasi-informasi pendek yang sifatnya instan.
Akibatnya fatal. Generasi yang nggak banyak baca kehilangan critical thinkingnya, tak mampu menelaah, gagal menganalisa dan melakukan sintesa, gagal melihat persoalan dari berbagai sudut pandang.
Tak usah heran kalau generasi malas baca menjadi generasi yang tidak bisa berpikir independent. Kalau dia sudah suka sama satu tokoh politik, dia akan selalu menyanjungnya, sebrengsek apapun tokoh tsb. Dia tak bisa menerima kebenaran dari tokoh politik lain yang dianggap musuhnya. Informasi yang dia cari pun adalah informasi yang mendukung opininya. Mindset nya adalah “either….’or’….Perspektifnya model kacamata kuda. Tak heran jika masih banyak yang suka Abu Janda. Inilah model kaum yang mengalami stagnasi dan keterjajahan pikiran.
SOLUSINYA: BACALAH, AGAR TIDAK MENJADI ABU JANDA
Ray Bradbury, seorang sastrawan Amerika, berujar: “You don’t have to burn books to destroy a civilization. Just get people to stop reading them”. Tak perlu membakar buku untuk menghancurkan sebuah peradaban. Cukup suruh manusia-manusianya berhenti membaca.
Ketika anak-anak bangsa berhenti membaca, runtuhlah peradaban tersebut.
Dalam konteks individu, manusia-manusia pembaca akan tercerahkan. Luas wawasannya. Jauh pandangan cakrawala pengetahuannya. Bernas kata-katanya. Mendalam analisa-analisanya. Kokoh argumentasinya.
Manusia-manusia pembaca mampu membangun kemampuan dalam berpikir kritis dan analistis. Diskusi dan perdebatannya menjadikan ilmu dan hikmah makin kaya.
Sebaliknya, rendahnya budaya membaca menghasilkan manusia-manusia yang dangkal pengetahuannya. Rabun jauh cakrawala pengetahuannya. Lemah argumentasinya.
Manusia-manusia yang malas membaca cenderung menjadi kaum ‘nyinyirun’. Ujaran-ujaran di media sosial penuh ‘kenyinyiran’, “baper”, miskin argumentasi, tak bisa move on secara intelektual, sosial, politik dan budaya.
Oleh karenanya, Fran Lebowitz, seorang penulis dan pembicara publik, memberi nasehat: “Think before you speak. Read before you think”. Berpikirlah sebelum bicara dan membacalah sebelum berpikir, agar apa yang engkau bicarakan menjadi bernas, berbobot dan bermakna.
Ayo baca, biar tidak seperti Abu Janda!
Sumber: https://www.facebook.com/endro.hatmanto/posts/10155919237316369
Read More...